bashoora

فصل تعليمي لتدريس الاحياء الافتراضي

 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» هٌنآ تجميعي لصصور موضوع الأسفنجيآت واللآسعآت ..
الإثنين فبراير 20, 2012 5:00 pm من طرف روآبي المطيري

» اسئلة مراجعـــــــ احياء ـــــــــــه00
الجمعة فبراير 17, 2012 11:25 pm من طرف ملوووووكه

» انوع فصائل الدم
الإثنين فبراير 13, 2012 3:10 am من طرف روآبي المطيري

» مكافحة التدخين
الإثنين فبراير 13, 2012 3:00 am من طرف روآبي المطيري

» تعلم ماهي فوائد العسل
السبت فبراير 11, 2012 7:55 pm من طرف ملوووووكه

» درس تصنيف الحيوانات
الأربعاء فبراير 08, 2012 8:43 pm من طرف amal 3bdalr7man al7rbi

» الفصل السادس-الدرس الاول خصائص الحيوانات(6-1-1)
الثلاثاء فبراير 07, 2012 5:44 am من طرف بشوورة

» لايفوتكم مرض البلاك بيري
الإثنين فبراير 06, 2012 3:16 am من طرف RMM

» أسئلة على الفصل الثاني / الأنسجة في جسم الإنسان
الخميس يناير 06, 2011 1:01 am من طرف عديم الشوق

» فوائد الحبة البركه
الإثنين ديسمبر 27, 2010 10:16 pm من طرف | ملامح خَجُوِلـَِہْ| |

» تأمل للحياة
الإثنين ديسمبر 27, 2010 10:09 pm من طرف | ملامح خَجُوِلـَِہْ| |

» فديو رائع لمراحل تكون الجنين..... سبحان الله
الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:01 am من طرف | ملامح خَجُوِلـَِہْ| |

» برنامج لتحميل الصور على جهازك
الإثنين ديسمبر 27, 2010 12:51 am من طرف | ملامح خَجُوِلـَِہْ| |

» (متلازمة الداون )..مجهود شخصي =)
الإثنين ديسمبر 27, 2010 12:30 am من طرف | ملامح خَجُوِلـَِہْ| |

» اضرااار شرب الماء وانت وااااقف..!!!
الأحد ديسمبر 26, 2010 2:42 am من طرف | ملامح خَجُوِلـَِہْ| |

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 معلومات عن ا ل ف ط ر ي ا ت ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amera

avatar

عدد الرسائل : 314
رقم العضوية : 8
نقاط : 73
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

بشوورة
المستوى الاول:

مُساهمةموضوع: معلومات عن ا ل ف ط ر ي ا ت ....   الأربعاء مارس 11, 2009 1:20 am

السلام عليكم...
كيف الحال ؟؟؟


هذه معلومات عن الفطريات اتمنى تنال على اعجابكم!!!


كم فصيلة فطريات توجد على كوكبنا؟ حتى الآن تم اكتشاف ما يقارب 100 ألف فصيلة مختلفة من الفطريات في كل أنحاء العالم، ولكن من المؤكد أن عددها الحقيقي أكبر بكثير، وتكشف كل رحلة استكشافية إلى البلدان الاستوائية عن فصائل جديدة، ويقدر بعض الباحثين عن الفطريات وجود نحو مليون ونصف فصيلة على كوكبنا.

وكذلك يمكن العثور على مجموعة متنوعة من الفطريات المختلفة في أوروبا الوسطى، ويظهر هنا حوالي ثلاثة آلاف فصيلة من الفطريات الكبيرة سنة بعد سنة، ويمكن العثور عليها عملياً في كل المواسم ولكنها متوفرة في آخر الصيف والخريف.

انضموا إلينا إذاً في رحلة إلى عالم الفطريات المعقد، وهو عالم لا يزال غامضاً.

وبحسب أسطورة سيبيرية قديمة، فإن الفطريات هي أولاد الغابة، ونعلم أن نحو سبعين في المائة من فصائل الفطريات البلدية تنمو في الغابات.

يرى بعض العلماء أنه طوال أربعة ملايين عام، كانت الفطريات تسكن الأرض، متخذة مجموعة متنوعة وغير متلائمة من الألوان والأشكال المختلفة، وكانت منتشرة في كل القارات.

ولكن بقدر ما قد تبدو لنا غريبة، فإن ما نسميه فطرًا بلغة التعبير هي في الواقع تركيبة فاكهية، إذ إن الفطريات تعيش في الأصل في مخبأ، مخفية تحت أوراق ساقطة على الأرض، وفي الخشب الفاسد، أو في التربة.

يتكون مخلوق الفطريات من خيوط رقيقة عديدة، للوهلة الأولى قد تظنون أنكم تنظرون إلى بيت عنكبوت.

يشير العلماء إلى هذه الشبكية غير الملونة والنامية باستمرار على أنها غُصينات.

تظل الفطريات الحقيقية مختبئة كل حياتها، وفي معظم الحالات لا تظهر فوق الأرض سوى التركيبة الفاكهية.

عند المعاينة السطحية، تبدو طريقة نمو الفطريات والنباتات متشابهة، ولكن ثمة اختلافات جوهرية، إذ إن النباتات وحدها قادرة على إنتاج اليخضور وبالتالي الحصول على الطاقة من ضوء الشمس، تنقص الفطريات هذه القدرة وبالتالي ليست عضواً في عائلة النباتات.

كما أن لدى الفطريات والحشرات بعض الأمور المشتركة، فعلى سبيل المثال، يدين هذا الخنطب بدرعه الضخم إلى الكيتين وهي مادة لا تقوي فقط أجساد الحشرات وإنما تتدخل في ثبات الفطريات وشكلها وتركيبتها الخاصة.

ليست الفطريات حيوانات ولا نباتات، وإنما كائنات دقيقة جداً وتحتفظ بالرطوبة، إنها قسم من الكائنات الحية، والتي تتميز بالتكاثر السريع وزوالها المتطرف في آن واحد.

وتعود العلاقة بين الفطريات والبشر إلى زمن بعيد، وقد بدأت منذ أن دفنت تحت رمال التاريخ، وتقودنا بعض الآثار القديمة إلى صحراء مصر.

في عام ألف وأربعمائة وخمسين قبل الميلاد، كان الفرعون تحتمس الثالث يملك هيكل الكرنك، جنوبي أهرامات الجيزة، وقد رسمت على جدرانه مشاهد تصويرية من حملاته التي أوصلته حتى آسيا الصغرى.

كما تظهر الصور الحيوانات والنباتات بما فيها فطر، وهذا على الأرجح أقدم تصوير في كل العالم.

وكان قد سبق وعثر بشكل كبير على بعض أنواع الفطريات في العالم القديم، كما يظهر أحد الأنواع في ألمانيا والنمسا.

إنه يدعى فطر القيصر وهي فصيلة مولعة بدرجات الحرارة المرتفعة وبالتالي هي نادرة جداً في النمسا، وتظهر في معظم الأحيان في غابات البلوط والكستناء، وقد ينمو قسمها العلوي حتى يبلغ قطره عشرين سنتمتراً.

وكان الأباطرة الرومان مولعين بشكل خاص بـفطر القيصر الذي تمت تسميته تكريماً لهم، وكان يطلب من عامة الشعب إبلاغ السلطات على الفور في حال عثروا على عينات، إذ إن هذه الفطريات كانت تحفظ لمائدة الحكام.

ومن كان يحاول تحويل فطريات القيصر لاستعماله الخاص، كان يجازف كثيراً في روما القديمة، إذ إنها تعتبر إساءة، عقوبتها الموت.

ويمكن لفصائل عدة من الفطريات أن تتكيف مع البرد والجليد والثلج بقدرة الله تعالى.

ولم يتم اختيار الساق المخملية المعروف بـفطر الشتاء عشوائياً، فهذا يظهر بين شهري تشرين الثاني نوفمبر ونيسان أبريل.

وتنمو الساق المخملية في مجموعات على أغصان الأشجار النفضية وتفضل أشجار الصفصاف أو الحور، وتصنف تركيبته الفاكهية صالحة للأكل.

ولكن يمكن العثور على الفطريات ليس فقط فوق غطاء الثلج، وإنما تنمو حتى تحت الثلج محافظة على ألوانها المتألقة مثل الفطريات الكأسية القرمزية.

وعلى الرغم من الكسفات الثلجية الموسمية، فإن موسم الفطر الصالح للأكل يبدأ منذ أول آذار مارس.

وتنمو الغوشنات في الربيع في الغابات المختلطة أو المنخفضة، وهي تعتبر طعاماً مترفاً لدى محبي الفطر.

كما يمكن العثور على أحد أنسبائها وهي الغوشنات شبه برية مختبئة في الأعشاب الصغيرة.

ولكن احترسوا إن كان جزؤها العلوي يشبه الدماغ فهي سامة، وينمو فطر الدماغ في الوقت نفسه من السنة وبشكل شبه حصري في غابات الصنوبر، وتكشف معاينة أدق التلافيف الدماغية للجزء العلوي.

وإن أضفتم فطر الدماغ السام إلى يخنتكم تجازفون بالإصابة بالتسمم الخطر، وقد يكون وضعه في سلة طعامكم خطأً قاتلاًَ.

في القرن الثامن عشر، تم جمع مخزن مهم للمعلومات حول ظهور الفطريات ومكانها، وقد اكتشفت الدراسات التي أجريت بالتفصيل الدقيق تحفًا صغيرة.

وطوال قرون تم تركيز الاهتمام على الفطريات الصالحة للأكل، وهكذا على سبيل المثال، لم يستغرق أسلافنا وقتاً طويلاً لاستكشاف أن الإنائيات لذيذة، وأنها تظهر في الغابات النفضية والصنوبرية في آن واحد.

حتى إنائيات اليوم، بالإضافة إلى فطر بيني بنز وفطر البارسول هي من بين أكثر فصائل الفطريات شعبية، في موسمي الصيف والخريف يصبح الفطر المصفر مطلوب جداً في الأسواق.

تلك هي حال الفطور الدائرية ولكن كما مع الإنائيات لا يمكن زرعها، ما لم تبتاعوها من السوق، فإن الوسيلة الوحيدة للحصول على فطور بيني بانز هي الذهاب للبحث عنها بأنفسكم في الغابات.

ويشير علماء الفطريات إلى العينات ذات الجزء العلوي الجاف والمخملي باسم بوليطس الصيف، ويمكن العثور عليها في أوائل شهر أيار مايو في موطنها المناسب.

وتظهر بوليطس في فصل الصيف في الغابات النفضية وهي مولعة بشكل خاص بغابات البلوط الخالصة.

ومنذ عقود من الزمن، كان بإمكان العلماء إثبات أنه ثمة تعاون حيوي متبادل بين أنواع محددة من الأشجار والفطريات.

ولا تظهر هذه العلاقة الوثيقة بين فطر وشجرته الخاصة في الغابات النفضية فحسب، وإنما قد تظهر أيضًا في غابات الصنوبر الخالصة.

ويتميز فطر بيني بانز بجزء علوي أملس وأحياناً رطب قليلاً، ويشكل بقدرة الله تكاملاً مع أشجار صنوبرية شريكة، وتبدأ تركيبته الفاكهية بالظهور في تموز يوليو.

ويعود سبب إلى أنه ما زال لا يمكن زرع فطور بيني بانز على سبيل المثال إلى هذه العلاقات التكافلية المعقدة مع فصائل أشجار محددة.



وتقدم معاينة سطحية دليلاً بسيطاً حول هذه العلاقة الوثيقة، وكالعادة تنمو الفطريات بشكل خاص تحت الأرض، وفي حالة فطر بيني بانز تنمو حول جذور شجرتها الأم السريعة العطب، وتدعى هذه التركيبة: الجذريات الفطرية، ما يعني حرفياً: جذوراً مفرطة في النمو.

إنه تكامل يفيد ليس الفطريات وحدها، وإنما الشجرة أيضاً، وعلى الرغم من بحوث مطولة، فقد باءت حتى الآن كل الجهود لزرع فطر بيني بانز في بيوت الدفيئة بالفشل لذلك يبقى فطر الغابة.

ثمة فصائل أخرى من الفطريات المعتدلة تستعمل كبديل مؤقت في أروقة حيث تتم المحافظة على درجة حرارة معتدلة.

وتم إدخال الغصينات بشكل اصطناعي في مزيج من الدبال وروث الخيل، ويؤدي الري المكثف إلى تطوير التركيبات الفاكهية بشكل سريع، ما ينتج فطر الدلب.

في كل سنة يتم زرع وحصد ثلاثة وستين ألف طنٍ من الفطر المطلوب شعبيًا تحت ظروف المراقبة في ألمانيا والنمسا.

ويستغرق فطر الدلب واحد وعشرين يوماً ليصبح منتسجاً كاملاً في الدفيئة، وحالما يتم فرز الفطر المصنع ووزنه وتعليبه، يصبح جاهزاً للمستهلك.

عملياً، لم يعد هناك أي أسرار تتعلق بـفطر الدلب المزروع، ولكن هذه ليست حال الفصائل الأخرى أبداً، فإن معظم الكائنات الفطرية التي نجدها في الغابات والمروج ملأى بالألغاز، فعلى سبيل المثال، يبدأ الفطر المنتين المعروف حياته باسم بيضة الساحرة.

وكذلك تسكن غاباتنا مخلوقات غريبة تذكرنا بـمخلوقات الفضاء المُتخيلين، أكثر مما تذكرنا بالفطر.

خلال ولادة هذا الفطر يظهر من أربعة إلى ستة مجسات من الغطاء الشبيه بالبيضة.

وقد أتى فطر الإخطبوط المنتن الغريب الأسترالي إلى أوروبا عام ألف وتسعمائة وثلاثة عشر، وأصبح شائعاً أيضًا الآن في ألمانيا.

وإن نمت الغصينات بشكل منتظم في كل الاتجاهات، تحدد التركيبات الفاكهية محيطها ويشار إليها أيضًا باسم دائرة الساحرة.

وغالباً ما ينمو الغاريقون الرائع في مجموعات كبيرة، ويمكن اعتباره أكثر الفطريات شهرة على الإطلاق.

فشكله المميز يجعل من السهل التعرف إليه، وعلى الأرجح لقد عرف أسلافنا طبيعته السامة منذ آلاف السنين، وكذلك في العصور الوسطى.

وكان الخيمائيون والمشعوذون مشغولين في اختبار الأمر في حجرهم السرية، لقد قطرت عطور سرية من الضفدعيات والأفاعي، وفي بعض الأكاسير كان الغاريقون مكوناً أساسياً.

ويسبب السم الذي يحتوي عليه الغاريقون أوهاماً وهذياناً، كما كان يستخدم كمخدر، ولكن قد تسبب كميات كبيرة منه مخاطر أكبر، وفي معظم الحالات يعتمد تأثيره السام على الجرعة.

ولكن حتى القرن التاسع عشر، كان الناس معتادين جمع الغاريقونيات من أجل غايات منزلية، وبخاصة في المجتمعات الريفية.

لقد قطع بعض الفطر النيئ قطعًا صغيرة، ثم أضيف الحليب الذي امتص السم والذي يدعى المسكرين، فولد هذا المزيج شركًا للذباب في المزارع، إذ تتوقف الحشرات المؤذية الصغيرة لتشرب، فيقضى عليها.

وبخلاف الغاريقون ليس لدى الجزء العلوي العنكبوتي القرني أي معالم مميزة، ما يجعلنا نتوهمه فطرًا صالحًا للأكل، وكثيرًا ما تكون العواقب وخيمة، إذ يعتبر الجزء العلوي العنكبوتي القرني ساماً وقاتلاً.

وفي عام ألف وتسعمائة وسبعة وخمسين، نشرت الصحف البولندية أخباراً تنذر بالخطر، وهي التالية: بسبب ظهور الفطريات بأعداد كبيرة تفوق العادة، ارتفع أيضًا عدد جامعي الفطر والذين حسبوها فطراً صالحة للأكل، ما تسبب ف تسع عشر حالة وفاة خلال فترة زمنية قصيرة.

في الواقع أيها المشاهدون الكرام، من بين حوالي ثلاثة آلاف صنفاً من الفطريات الكبيرة التي تظهر في أوروبا الوسطى، يعتبر ثلاثمائة صنف فحسب صالحاً للأكل، والأصناف الأخرى غير صالحة للأكل، كما يشتبه في أنها سامة أو هي في الحقيقة سامة أو حتى قاتلة، ولحسن الحظ أنه لا يظهر في النمسا أكثر من عشر فصائل من الفطريات التي تعتبر سامة ومميتة.

لذلك إلا أن كنتم معتادين على شكل الفطر ومتأكدين من قدرتكم على التعرف إليه بشكل صحيح، عليكم تركه في مكانه، وإن كنتم غير متأكدين اتصلوا أرجوكم بمراكز الاستعلامات المناسبة.

ولقد حددت في الواقع مكان فطر مشتبه به، وهو في الحقيقة روشولا نتنة، والاسم يعبر عن نفسه، وبالمناسبة ثمة فطر سامة تتصرف بشكل غريب جداً، فبعضها في الواقع صالح للأكل إلا إن تناولت معها نوعاً من الشراب.

ويظهر فطر الزبل المعروف وفطر الزبل المتلألئ في مطلع أيار مايو، في الغابات النفضية في معظم الأحيان، وكلا النوعين سريع العطب وقصير الأجل.

وإن إعداد وجبة طعام بواسطة فطر الزبل الصغيرة هذا لعمل مضجر، ولكن يعلم الخبراء في الأكل أنها تستحق الجهود التي تبذل لإعدادها.

وحتى ولو لم يكن لديكم ما يكفي من هذه الفطر الصغيرة لإعداد الطبق الرئيس، فهو يضيف نكهة لذيذة إلى كل طبق يحتوي على فطر.

وحالما يصبح الحساء جاهزاً لتقديمه، لا يمكن الاستخفاف بسهولة هضم الوجبة.

وخلال وقت قصير، قد يتغير لون بشرة الشخص وتحبس أنفاسه، ولحسن الحظ فإن هذه العوارض لا تهدد –عادة- الحياة.

وقد يتم العثور على موارد طبيعية مهمة في قلب مدينة كبيرة وفي الحدائق والمنتزهات الكثيرة إذ ليست موطن البشر وحدهم.

وقد ينجح جامعو الفطر في وسط المدينة كذلك، فعلى سبيل المثال في الربيع يظهر فطر سانت جورج اللذيذ في المنتزهات.

وفي معظم الحالات، تكون المياه العامل الأساسي لظهور الفطريات بشكل منظم في هذه الواحات الخضراء.

تعزر الرطوبة المتواصلة نمو مجموعة متنوعة وكبيرة من الفصائل، وليس فقط نمو فطريات صالحة للأكل مثل فطر سانت جورج.

ويمكن لـفايبر كاب الأحمر، الذي استغرق وقتاً طويلاً حتى أصبح من السكان الدائمين في متنزهات المدن، أن يحسب من الفطريات الصالحة للأكل، وأحد معالمه المميزة هو التورن كاب.

ولكن مهما تكون فصائل الفطريات، ينصح بالتأكيد باستشارة المراجع المناسبة، فقد يواجه جامعي الفطر السؤال التالي: سام أم لا؟ خلف مقعد المنتزه التالي.

ومن يحسب الفايبر كاب الأحمر من الفطريات الصالحة للأكل قد يجازف بحياته، وقد تكون خمسون جرامًا فحسب قاتلة في النهاية، نتعامل مع المسكرين هنا وهو سم الغاريقون، إنما هو ذو كثافة أقوى بكثير فقط.

وقد تكون جرعة السم في الفايبر كاب الأحمر أقوى من تلك الموجودة في الغاريقون بمائتي مرة، وخمسون جرامًا هو وزن كمية قليلة من الفطر.

كما تنمو الفطريات السامة في أوروبا في غابات النمسا، وهي فطريات القضاب، ولا يبدو شكلها ولونها مختلفين أبداً.

عادة توجد حلقة غشائية تحت الغطاء، ولكن أكثر ميزة يُعتمد عليها للتعرف إلى القضاب هو غشاء الفطر البصلي الشكل عند قاعدة الساق.



ويختلف شكل القضاب الكلي بحسب عمره، وقد تختلف المواطن التي يظهر فيها أيضاً، بما فيها الغابات النفضية، وكذلك الغابات الصنوبرية.

وبسبب مظهره المتبدل، غالباً ما يحسب فصائل أخرى، كالروشولا الصغيرة، ومن الصعب أيضًا التعرف إليها أيضًا قبل أن تنضج تمامًا.

وبسبب لونها قد تحسب فطريات القضاب الأكبر سناً بريتل جيلس خضراء دهنية وهي شائعة جداُ بين جامعي الفطر.

إذن إلا إن كنتم تستطيعون التعرف بوضوح إلى فطركم الهدف، عليكم الابتعاد عن أية فطريات تظهر غشاء بصلي الشكل عند قاعدة الساق.

إذ قد يسبب القضاب تسمماً خطيراً حتى لو استهلك بكميات صغيرة، فإن أحد عشر جراماً كاف لقتل راشد.

وإن السموم التي تحتويها كل أجزاء الفطريات، مقاومة بشكل كبير، فلا يمكن القضاء على المواد السامة حتى من خلال طبخ الفطريات في ماء غالٍ.

لا يقلل التجفيف من الخطر أيضاً، إذ لا تخفض خسارة الرطوبة كمية السموم الموجودة في الفطريات، وحتى التجليد يفشل في مهمة القضاء على السموم.

لذلك إن وجب تضمين وجبة ما فطريات القضاب، تتعرض حياة من يتناولها للخطر؛ ولجعل الأمور أسوأ، تستغرق عوارض التسمم الأولى من ثمانية إلى عشر ساعات لتظهر.

والعوارض الأولى هي الغثيان والتقيؤ والإسهال ويجب أخذها على محمل الجد، ويشير الغثيان والإسهال المستمران إلى أنه لا يجب تبديد الوقت فكل دقيقة مهمة.

ويعتمد تطور حالة تسمم من جراء تناول القضاب على مدى تضرر الأعضاء الداخلية وبخاصة الكبد، فإن إصابة الكبد أمر خطر جداً، وتسعون بالمائة من جميع حالات التسمم جراء تناول الفطر القاتل قد تسببت بها فطريات القضاب.

وحتى اليوم يظن العديد من حاصدي الفطر أن الفطريات التي تتغذى منها اليرقانات يمكن اعتبارها صالحة للأكل بشكل آمن، وهذا الاعتقاد خاطئ وخطير في الوقت نفسه، ولعله تسبب في عواقب قاتلة في حالات كثيرة.

وحتى أكثر الفطريات السامة وهي القصاب تشكل طعاماً لذيذاً بالنسبة إلى بعض الحيوانات، فاليرقانات تتغذى من كل أجزاء هذه القنبلة الفطرية السامة من دون أن تصاب بأي أذى.

البرقونات هي من بطنيات الأقدام اللافقارية، وبخلاف الحيوانات والبشر تتمتع بمناعة ضد كل سموم الفطريات تقريباً، وبواسطة ألسنتها الخشنة تتذوق كل الفطريات السامة جداً والفايبركاب الأحمر هو أحد تلك الفطريات.

وتوجد وسيلة واحدة فقط للتأكد من تجنب الفصائل السامة، وهو تطبيق معرفة، وخبرة مفصلة، وتجربة شخصية.

ولا تشبه أي عينة عينة أخرى، ولذلك ليست غالباً بمهمة سهلة التعرف إلى مميزات كل فصيلة بالعين المجردة.

تبدأ ولادة الفطريات من خلال ذرات صغيرة جداً وهي البوغات، إن استقرت على سطح مناسب تبدأ تفرخ وتنمو.

وغالباً ما تكفي أصغر الصدمات من أجل إطلاق البوغات الفطرية الصغيرة جداً، التي يبلغ قطرها عُشر ألف الميليمتر فقط، وتساوي الفطريات الناضجة قنابل فاكهية توزع نسلها.

وتنمو بعض أنواع البوغات جيداً بشكل خاص على الطعام، ومن ذلك بوغات فطريات العفن.

وإن عرضتم الخبز للهواء طوال أربعة أسابيع، سيبدو هكذا، إذ يكسوه العفن بالكامل، ولا تصلح الأطعمة العفنة للأكل وهي سامة أيضًا، ولكن ثبت أن هناك نوعًا واحدًا من العفن مفيد لكل الجنس البشري.

منذ ست وسبعين سنة، كان عالم جراثيم اسكتلندي يدعى ألكسندر فليمينج يجري أبحاثاُ حول الأنفلونزا وذات الرئة.

لم يجعل منه هذا البحث مشهوراً عالمياً إنما نوع من فطريات العفن الذي اكتشفها صدفة.

بدأ كل شيء عندما غادر ألكسندر فليمينج لقضاء عطلته في صيف عام ألف وتسعمائة وثماني وعشرين، ولكنه نسي وضع عدة صفائح استنباتية تحتوي على استنباتات جرثومية في البراد.

وغادر فليمينج مختبره وصدفة هبطت بوغات فطرية على الصفائح الاستنباتية التي نسيها وبدأت تنمو.

فدمرت فطريات العفن التي نمت بشكل بري الجراثيم الممرضة وماتت ضمن منطقة دائرية حول الفطريات، وعندما عاد فليمينج من عطلته بعد عدة أسابيع عرف معنى ما حدث وتم اكتشاف أول مضاد فعال للجراثيم في العالم.

ومن اسم الفطريات بنيسيليوم تم اشتقاق البنيسيلين الذي أطلق ثورة عالمية في الطب، فأكسبت فطريات عفن غير مرئية ألكسندر فليمينج شهرة عالمية.

وفي عام ألف وتسعمائة وخمسة وأربعين مُنح جائزة نوبل لاكتشافه البنسلين وهي مادة لا تزال تستخدم في مضادات الجراثيم.

ولا يستفيد البشر وحدهم من صفات الفطريات الغامضة، فغابات المطر الاستوائية هي موطن فصائل لا تحصى، ترتبط حياتها بالفطريات بطريقة أو بأخرى، ولا تزال هذه العلاقات المتبادلة المعقدة غير مكتشفة على نطاق كبير.

ويعتبر علماء الفطريات أنه لم يتم حتى الآن اكتشاف سوى ثلاثين في المائة من كل الفصائل الاستوائية الموجودة.

ومن بينها ساكن صغير في غابات المطر وهبها الله تقنية قطف الفطريات الخاصة به، وهو النملة القاطعة الأوراق.

وتُشغل العمال التي تعد عشرة آلاف في حمل قطع أوراق قطعنها ببراعة من النباتات بواسطة فكوكهن الحادة.

وتنقل الحمولة الخضراء تحت الأرض وهناك تحت التربة يقوم النمل بعملية زراعة فطريات ضخمة وسرية.

ويوزع حصاد الأوراق في ممرات عديدة من المتاهة الضخمة للعمل كسماد من أجل زراعة الفطريات هناك.

وتكشف نظرة أدق أن الفطريات منتشرة في كل مكان وتغطي كل قرى النمل مثل القطن، وهذه الحشرات الاجتماعية تدعم نفسها بالكامل، فإن زراعة الفطريات التي ترعاها بانتظام توفر لها مصدر الغذاء.

وتستخدم قطعاً من القماش الفطري كمواد لمباني السكن، وشيئًا فشيئًا تظهر تركيبة فطرية معقدة بانسجام كامل مع خطط النمل قاطع الأوراق.

كما تستضيف الغابات المحلية عدداً من الفصائل الفضولية، وبخاصة الفطر الغروي، ويمر الفطر الغروي في مراحل متعددة من النمو، وهو قادر حتى على التحرك بطريقة مذهل.

فتزحف هذه الفطريات فوق الأوراق اليابسة، وتلتهم كل أنواع الجراثيم خلال رحلات الاستكشاف والصيد هذه.

ومع أنه ليس لدى الفطر الغروي أية أعضاء أبداً، إلا أنه يستطيع بقدرة الله تشكيل شبكة شرايين نابضة ولكن لفترة محددة من الزمن، وحالما لا تعود الحرارة الرطوبة مناسبتين، يبدل مظهره مجدداً ويعود إلى شكل كومة مكتنزة.



موضوع طويل صح لكن فيه كثير من المعلومات الرائعه ..........اتمنى تستفيدون

تحياتي amera Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشوورة
المدرسة
المدرسة
avatar

عدد الرسائل : 88
رقم العضوية : 1
نقاط : 41
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلومات عن ا ل ف ط ر ي ا ت ....   الأربعاء مارس 18, 2009 3:08 am

رائعة ياأمورتي الغالية Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bashoora.mam9.com
 
معلومات عن ا ل ف ط ر ي ا ت ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bashoora :: نشاط الطالبات-
انتقل الى: